رحلة البحث عن الترانس: 2- ديسفوريا اللغة

كتبـ/ـت: خوخة ماكوير كنت أتصل بأرقام هواتف أركبها عشوائيا... و كنت استمتع حين كان يخاطبني كل من أجاب على اتصالي بصيغة المؤنث، كنت أتعمد الإغراء حين يكون المتحدث رجلا و كان لي اسم مستعار اخترته، "مهى"... اسم صديقة لي كانت مفعمة بالأنوثة و الدلال. تلك كانت عادتي السرية من سن الخامسة عشر إلى سن السابعة... المزيد ←

ناد سلام يـ/ـتكتب: “بروزاك”

كانت عيادة الأمراض النفسية دائرية الشكل فى نهاية ممر طويل، أضواءه مشعة أكثر من اللازم لأعين مرضى القلق والإكتئاب. وقفت أمام موظفة الاستقبال البشوش لأعلنها بوصولي لجلستي مع الطبيب، والتي -ولسبب ما- شعرت بالارتياح الكافي لتشتم المراجعين اللحوحين كثيريِ الأسئلة أمامي، كانت تستغفر، تنظر شذرًا، ومن ثم تبتسم من جديد، وتردد "لحظات ودكتور محمد يكون... المزيد ←

بيان الأشخاص الترانس المشاركين بمؤتمر ندوى 2018

نحن مجموعة من الأشخاص الترانس من مختلف الأطياف الجندرية الغير نمطية، والعاملين/ات على قضيتنا في مختلف أنحاء المنطقة، شاركنا هذا العام بالمؤتمر السنوي الإقليمي للعاملين على قضايا الجندر والجنسانية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا "ندوى" بعدد لا بأس به. تبادلنا النقاشات وطرح وجهات النظر بشكل فردي وجماعي مع معظم الأفراد والمؤسسات المعنيين بقضيتنا إقليميًا. نعتقد أننا... المزيد ←

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑