مارفيا مالك.. أول مقدمة أخبار عابرة جنسيًا

الصحفية “مارفيا مالك” البالغة من العمر 21 عامًا تظهر على عناوين الصحف في باكستان لكونها أصبحت أول مذيعة أخبار عابرة جنسياً في البلاد

اشتهر الأمر عبر الشبكات الاجتماعية الباكستانية مثل فيسبوك و تويتر، حين ظهرت “مارفيا مالك” لأول مرة علي الهواء في مارس 23 هذا العام. أشاد كثيرون بالخطوة باعتبارها تقدمًا في مجال حقوق العابرين/ات جنسيا في باكستان. فرحت مارفيا (المذيعة المتدربة في قناة “كوهنور نيوز” في لاهور) بالاهتمام الذي تلقته ، لكنها تصر على ضرورة بذل المزيد من الجهود عندما يتعلق الأمر بتحسين حياة مجتمع العابرين/ات جنسياً في باكستان

قالت مارفيا لشبكة CNN أنها بعد تخرجها من جامعة بنجاب تقدمت بطلب للحصول على المنصب لأنها أرادت أن تثبت أن الأشخاص من مجتمع العابرين/ات جنسياً “قادرون على أي وظيفة ، ويمكنهم فعل أي شيء يريدون”. وقالت “أريد أن أظهر للبلاد أننا لسنا أداة للسخرية … وأننا أيضا بشر.”  وفقاً لآخر إحصاء في باكستان في عام 2017 ، والذي سجل عدد السكان العابرين جنسياً في البلاد للمرة الأولى ، هناك ما يقارب 10.000 شخص عابرين/ات جنسياً عبر باكستان التي يبلغ عدد سكانها حوالي 200 مليون. و في بداية مارس مرر مجلس الشيوخ في البلاد قانون تاريخي لحماية حقوق مجتمع العابرين/ات جنسياً في البلاد. وتشمل أحكام القانون تمكين الأفراد من حق تغيير جنسهم في بطاقات الهوية الوطنية ، وراثة الممتلكات وعدم التمييز ضدهم إذا سعوا للحصول على مقعد في المكتب العام. وبينما أشادت مجموعات حقوقية ونشطاء بهذا القانون ، تصر مارفيا على ضرورة أن يكون هناك تغيير في موقف ورأي المجتمع تجاه العابرين/ات جنسياً حتي يتم أخذ هذه القوانين على محمل الجد وتنفيذها. تقول ماريفيا مالك إنها تأمل أن تكون قدوة للصغار العابرين/ات جنسياً في باكستان. وقالت مارفيا إنها أدركت أنها فتاة “في سن مبكرة جدا”. وهي منفصلة عن أسرتها ، و تعتمد على نفسها مالياً منذ أن كانت في الخامسة عشرة من عمرها. وقالت مارفيا “أريد الجيل القادم من صغار العابرين/ات جنسيا أن ينظروا إلي كمصدر إلهام, أن يدركوا أن بامكانهم أن يقبلوا من المجتمع وأن هناك فرصا لهم”

وفقاً لناز ، وهي منظمة غير حكومية تقدم الرعاية الصحية لمجتمع المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي والعابرين/ات جنسياً (LGBT) في باكستان ،  الكثير من العابرين/ات جنسياً يتم التبرأ منهم من قبل عائلتهم و ليس لديهم إمكانية للحصول علي فرص عمل, مما يجبرهم في مجال العمل الجنسي و التسول- كسب العيش علي هامش المجتمع. في مارس 2017 ، أصدرت وزارة الصحة بيانات أظهرت أن المشتغلين بعمل اللجنس من العابرين/ات جنسياً هم الفئة الثانية الأكثر عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز في البلاد. وقال بلال أشرف ، مدير الأخبار في “كوهنور نيوز” و رئيس مارفيا ، إنه عندما قام بمقابلتها للحصول على المنصب لم يعلم أنها عابرة جنسياً. وقال أشرف إن “كوهينور نيوز” تهدف إلى أن تكون قناة إخبارية أكثر تقدمية لباكستان ، حيث توفر الفرص “للمعاقين والنساء والأفراد من جميع أنواع الخلفيات”. وقال أشرف: “لن نميز ، فكل شخص لديه أحلام ، وكل شخص لديه أهداف ، ويتم القاء الكثير من هذه المواهب  في سلة المهملات بسبب تحيز المجتمع”

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مترجم نقلًا عن الـCNN

ترجمة: باسل إيرين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: