التاريخ المنسي للترانس: “مجلة الجنس الثالث”

ترجمة: أمينة محمد تحرير: مايا أنور كتبت هانز هانا بيرج: "اجتاحتني حالة من التردد، عندما تخطيت عتبة الباب".  مرتدية فستانا أسودا وقفازات بيضاء ولآلئ رقيقة، بدت هانا كاملة. أثارت اﻹعجاب في الطريق، يسبقها أثر العطر وخشخشة اﻷساور. لكنها كانت قلقة؛ كانت هذه أول مرة تخرج فيها كامرأة. كتبت هانز هانا عن المناسبة في العدد اﻻفتتاحي... المزيد ←

كيف تعلمت أن أكره جسدي

ترجمة: أمينة محمد   لم تتسبب الديسفوريا في كراهيتي لنفسي، و لم تُرسّخ بداخليِ قناعة أن ثمة خطأ ما بجسدي .  غُرس في وعيي أنني خطأ وتمت معاملتي على هذا الأساس وهذا سبب لي الكثير من التعاسة والألم. كنتيجة تعلمت أن ألقي اللوم على جسدي.  الديسفوريا بريئة من كراهيتي لجسدي، البشر هم السبب! نُلقن ونحن... المزيد ←

كيف تكون داعمًا للترانس

ترجمة: أمينة محمد   يقترح المقال نصائح تساعدك لتكون حليفاً وداعماً فاعلاً للترانسجندر. بالطبع هو ليس وصفة شاملة ولا يقدم (الحل السحري) لكل موقف تواجهه! كحليف داعم، تصرفاتك تساعد في تغيير الثقافة، وإحداث التغيير الاجتماعي الإيجابي لصالح كل أطياف مجتمع الترانسجندر. لا يمكنك تحديد ما إذا كان الشخص ترانس بمجرد النظر إليه ليس هناك نمط... المزيد ←

ما الذي يجعلك ذكرًا أو أنثى: حوار مع آن فاوستو-ستيرلنغ

" عند الحديث عن الجندر يعزو الناس كوننا رجال أو نساء لواحد من ثنائية (الطبيعة/ التنشئة) .. اتخذ موقفاً وسطاً وأقول (هو خليط من كليهما) وهذا موقف غير شائع في الأوساط الأكاديمية حالياً، لكنه الأكثر معقولية برأيي." آن فاوستو-ستيرلنغ      ترجمة: أمينة محمد كتابها "خرافات الجندر : النظريات البيولوجية عن الجندر 1985م " مدرج... المزيد ←

الحب الذي يقتلنا

ترجمة: أمينة محمد تسارعت ضربات قلبي وأنا أعبر ردهة الفندق. فعلت الأمر تكرارًا، لكن صوت مارك كشف عن قلق لم اختبره قبل الآن. صوته كان كالنصل. فأنا أول ترانس يقوم بمواعدتها. أعرف كيف أبدد مخاوفهم ، كيف أشعل نيران الرغبة داخلهم، وكيف أطفئها. هذا قدري ..الموضوع بالنسبة لي أكثر من مجرد ممارسة جنس.. هو تأكيد لأنوثتي... المزيد ←

الحياة في مجتمع يكره الترانس – الدوامة القاتلة

ترجمة: أمينة محمد  أن تتخلى عنك أسرتك وتفقد أصدقاءك بعد اتخاذك لأهم وأصعب قرار: أن تعيش بجندرك الحقيقي.الآن مآواك الشارع، والتحرشات تطالك من كل اتجاه، مناداتك بأسماء وصفات مهينة، معاناتك للوصول الى المرافق العامة.. وسيل من التعدي اللفظي  والجسدي.  حتى لو حالفك الحظ بـ"العبور" دون ملاحظة الناس لك كعابر/ة جنسيًا (وهو أمر نادر الحدوث فأكثر الترانس... المزيد ←

أدائية الجندر.. حوار مع جوديث باتلر

ترجمة: أمينة محمد   جوديث باتلر.. منظرة جندر بارزة، لعبت دورًا مؤثرًا فوق العادة في تشكيل النسوية الحديثة. كتبت بغزارة في قضايا الجندر، ومفهومها الخاص "أدائية الجندر"، شكل ثيمة مركزية في النسوية الحديثة ونظرية الجندر بعض مقالات وكتب جوديث: الأفعال الأدائية وبناء الجندر "1988م"، مشكلة الجندر: النسوية وتخريب الهوية "1990م"، الأجساد التي تهم: في الحدود... المزيد ←

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑