ترانسات Transat

الجندر جندرنا

ماذا كنت تقصد بالضبط يا عم هشام؟

  كتبت: مهى محمد تدقيق: مايا أنور   في خضم مواجهة رتابة الواقع اليومية المعتادة، معركة البقاء التي تتكرر كل يوم، وجدت فجأة رسالة صوتية غريبة تصلني عبر وسائل التواصل المعتادة. رسالة منفعلة مفعمة بمشاعر مختلطة من الأمل والفرحة والدهشة…

For all of us – Opening message*

By: Maha Mohamed Translated by: Basel Eren Edited by: Lillianne Elkady   I have thought a lot about whom this opening article should be directed to, should I direct it to those who oppress us, hate us and hurt us?…

الثمن الباهظ للأنوثة

كتبت: مهى محمد   مع أول جرعة إستروجين تسري في جسدي، شعرت أن العالم بأسره يتغير من حولي، ألوان جديدة تدخل إليه، أصوات ملائكية لم أعهدها من قبل، روائح مثيرة للأحلام والشجن، مخلوقات نورانية تلتف من حولي، تبتسم إليّ في…

امرأة الغرفة 811

كتبت: مهى محمد أحاول أن أتخيل ما يدور في رأس امرأة الرووم سرفيس الفضولية والغلبانة في ذات الوقت، وهي تنظر إلى الأغراض المبعثرة هنا وهناك. هل من يشغل هذه الغرفة امرأة أم رجل؟ استيقظ من النوم لا أفهم شيئًا. انظر…

ديسفوريا: صراع الهوية

كتبت: مهى محمد   “أنا حاسس إني ست لأني حاسس إني ضعيف” نعم.. لابد أن هذا هو لب المشكلة. إحساسي بالضعف لابد أنه هو ما يجعلني أشعر بأنني أنثى، فالأنوثة ضعف بكل تأكيد، على هذا تربينا، وهكذا علمونا. إذن فعلي…

نعم.. أنا امرأة

  كتبت: مهى محمد   “الأنوثة ليست عيبًا” هذا ما وجدت الشجاعة لكي أواجه به نفسي أخيرًا، بعد سنوات طويلة قضيتها عالقة داخل جسد الذكر الذي ولدت فيه. فقد ولدت ذكرًا، وتربيت ذكرًا، وعشت حياتي بالكامل في دور الذكر. بينما كان…

جندرية.. قراءة في مجموعة الجندر للفنانـ/ـة التشكيليـ/ـة: مي دبور

تقديم: مهى محمد عندما شاهدت اللوحات بالصدفة لأول مرة انبهرت! من الفنانـ/ـة العالميـ/ـة؟ هل هو/هي معاصر/ة؟ هل لا يـ/تزال حيـ/ـة أم راحلـ/ـة؟ من أي دولة يا ترى؟ وما كل تلك المعاني الموحية التي تمسني فتعرف جيدًا ما يدور بداخلي؟!. هل هو/هي…

ناتاشا تروب تكتب: أمر غير قابل للنقاش

ترجمة: مهى محمد   إن وجودي ليس افتراضيًا نعم ليس هناك مجال لسؤال”ماذا لو؟”. ما درسناه في حصص البيولوجي في المدرسة لا يعنيني. كل تلك النظريات والتجارب ليست بمحددات أو أدلة. ولا يوجد أحد لديه من الكلمات أو الحجج أو النظريات…

أيها العابرون والعابرات – رسالة افتتاحية

كتبت: مهى محمد …ترانسات فكرت طويلًا لمن أوجه كلامي في افتتاحيته، هل أوجهه إلى أولئك الذين يضطهدوننا ويكرهوننا ويأذوننا؟!.. رسالة سلام. نحن نحبكم. تقبلونا. أحبونا. لا تأذوننا. أم أوجهها رسالة إلى العالم!. رسالة قوية متحدية. نحن موجودون، ولن نكف عن…