ناد سلام يـ/ـتكتب: “بروزاك”

كانت عيادة الأمراض النفسية دائرية الشكل فى نهاية ممر طويل، أضواءه مشعة أكثر من اللازم لأعين مرضى القلق والإكتئاب. وقفت أمام موظفة الاستقبال البشوش لأعلنها بوصولي لجلستي مع الطبيب، والتي -ولسبب ما- شعرت بالارتياح الكافي لتشتم المراجعين اللحوحين كثيريِ الأسئلة أمامي، كانت تستغفر، تنظر شذرًا، ومن ثم تبتسم من جديد، وتردد "لحظات ودكتور محمد يكون... المزيد ←

حبل القمر السُرّيّ

كتبـ/ـت: ناد سلام نبتر اجزاءنا ونكسرها، حتى تصبح حطام بحجم قوالب متراصة كالقبور. أحلام مطحونة  ومعبئة  في علب حلوى على شكل قلب. لم تكن المواعدة بالأمر السهل، بالنسبة لي إيجاد الحب لم يعد غاية بل وسيلة لإثبات الذات، أنصاف لن تكتمل أبدًا تبحث عن أرباع تفتقر للاكتمال.  دائمًا هناك شيء مفقود، وهكذا يصير هذا الافتقار... المزيد ←

مخنث!!

كتبـ/ـت: ناد سلام   قالوا لي أنت الآن رجل، وعليك أن تفعل كما يفعل الرجال، وماذا يفعلون؟ جدتي قالت أنهم لا يرقصون. وأبي قال لا يلعبون مع الفتيات. حتى أن أمي صرحت ذات مرة أنها تفضل رؤية ابنائها يدهسون تحت شاحنة، على أن يكون أحدهم من المخنثين. وصرخ كل العالم فى ذلك اليوم "ترجّل!" مخنث كلمة... المزيد ←

ناد سلام يـ/تكتب: سيناريو بلا نص

الحياة مسرح استعراضي. لا نختار بها السيناريو، فقط نخضع للمخرج، فقط نؤدي مجبرين. أتذكر ذلك المشهد الذي كنت أكتشف به عُريي، فى أول مصارحة جنسية بيني وبين هذا العُري، عندما قاطعتني أمي صارخة "ما الذي تفعله؟ يا الله!". لم أكن أدري ما جرمي، ولكن إنتابني خوف المتهمين الأبرياء أمام القاضي، صرخت مترجيًا لا تخبري أبي،... المزيد ←

ناد سلام يـ/تكتب: عناق طويل فوق البرزخ

أتذكر أول "هزة" شرقية ارتعش بها خصري فرحًا، أتذكر أول اعتراض صريح على هذه الكارثة الطبيعية من قِبل جدتي: "أنت رجل والرجال لا يرقصون". سكنت منزل عموده التخبط ونوافذه هروب طفلـ/ة لعائلة فقيرة فى حارة تختنق بتجار المخدرات والمتنمرين والمتدينين، يعبر شوارعها نساء يسرق ألوانهن السواد، يتنقلن وفى أيديهن حافظات الشاي من منزل إلى آخر،... المزيد ←

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑