الواتشاوسكيز: العابرتان اللتان شاهدت أعمالهما ربما دون أن تعرف

كتبت: ليليان القاضي   هل رأيت سلسة أفلام "The Matrix"؟ بالتأكيد رأيت أحدهم على الأقل. هل جعلك تفكر في أن الأشياء ربما ليست كما تبدو عليه؟ هل رأيت فيلم "V for Vendetta" - أيقونة الثورات - بالتأكيد تعرف ذلك القناع الشهير. هل تعرف أن من قام بكتابة  وإخراج وانتاج تلك الأعمال وغيرهم من الأعمال الأخرى... أكمل القراءة →

أعزائي السيسجندر

ترجمة: باسل إيرين أعزائي الأشخاص السيسجندر أنا أكتب لكم بأمل أن أمنحكم نظرة إلى تجربتي الخاصة مع الانزعاج الجندري. الشعور بمعركة داخلية وصراع بين الطريقة التي يريد شخص أن يعبر بها عن جندره إلى العالم و بين الطريقة التي يجبر على إظهارها بسبب جنسه المحدد عند الولادة. هذا ما شعرت به لثماني عشر عامًا قبل... أكمل القراءة →

كيف تكون داعمًا للترانس

ترجمة: أمينة محمد   يقترح المقال نصائح تساعدك لتكون حليفاً وداعماً فاعلاً للترانسجندر. بالطبع هو ليس وصفة شاملة ولا يقدم (الحل السحري) لكل موقف تواجهه! كحليف داعم، تصرفاتك تساعد في تغيير الثقافة، وإحداث التغيير الاجتماعي الإيجابي لصالح كل أطياف مجتمع الترانسجندر. لا يمكنك تحديد ما إذا كان الشخص ترانس بمجرد النظر إليه ليس هناك نمط... أكمل القراءة →

ما الذي يجعلك ذكرًا أو أنثى: حوار مع آن فاوستو-ستيرلنغ

" عند الحديث عن الجندر يعزو الناس كوننا رجال أو نساء لواحد من ثنائية (الطبيعة/ التنشئة) .. اتخذ موقفاً وسطاً وأقول (هو خليط من كليهما) وهذا موقف غير شائع في الأوساط الأكاديمية حالياً، لكنه الأكثر معقولية برأيي." آن فاوستو-ستيرلنغ      ترجمة: أمينة محمد كتابها "خرافات الجندر : النظريات البيولوجية عن الجندر 1985م " مدرج... أكمل القراءة →

التعددية الجندرية التي قضى عليها الاستعمار الأوروبي

قبل أن يجتاح الأوربيون شمال أمريكا ليزرعوا فكرة الأدوار الجندرية النمطية المطبقة حتى الآن، لم يتبع سكان المنطقة آنذاك نمطاً معيناً لدور الذكور والإناث على حدى. فبالنسبة لسكان أمريكا الأصليين، لم يكن هنالك أي قوانين تحدد أدوار الفرد بناءً على جنسه لأجل أن يكون ”طبيعياً“ بين قبيلته. في الواقع، كان هؤلاء الأفراد الذين يمتلكون شخصية... أكمل القراءة →

ترانس بما فيه الكفاية

ترجمة: آيفي ناصر   أخذنى الأمر سنين لأصدق بالفعل أننى ترانس بما يكفى, ولأُعَرِّف عن نفسي كعابرة جندريًا. هذه ليست قصة نادرة, حين يخص الأمر مجتمع العابرين جندريًا, أعرف الكثيرين الذين عانوا من نفس المعضلة. اليوم, أشعر بالارتياح والثقة في قولي أنني عابرة جندريًا, ولكن تقبُل ذلك الاستنتاج لم يكن سهلًا والوصول إليه وتصديقه كانا... أكمل القراءة →

التنوع الجندري عبر العصور

ترجمة: نديم رأفت بينما يستمر العابرون والعابرات في الكفاح من أجل حقوقهم المدنية، فإن أحد أكثر الحجج شيوعا ضد الأمر أن العبور الجنسى ظاهرة مستحدثة، فالبعض يرى أن العبور الجنسي ظاهرة نتجت عن حداثة المجتمع أو سياسات ما متطرفة. أخرون يدعون أن معاناة العابرين والعابرات من أجل حقوقهم/ن فقط بسبب حداثة المفهوم سنوات من معاناة... أكمل القراءة →

أن يكون ابنك فتاة “القصة كاملة”

كتبت: جين ماريون - ترجمة: آيفي ناصر اعتقدت أنه سوف يكون مثل أى حوار آخر: “أمى هنالك شىء أريد أن أتحدث معك فيه”. افترضت أنه ربما يريد شراء لعبة فيديو جيم جديدة، أو ربما يريد إخبارى بشىء مثير للاهتمام حدث فى مدرسته، لكن هذا لم يكن ما قاله، عوضا عن ذلك ما قاله كان: “أمي اعتقد أننى... أكمل القراءة →

آلن هارت.. الطبيب العابر الذي ساهم في إنقاذ حياة الآلاف من البشر

كتب: نديم رأفت   الن ل. هارت " 1890-1962" الطبيب والأديب الأمريكي الحاصل عل رسالة الماجستير فى علم الاشعة والباحث فى مرض السل منقذا بأبحاثه ألاف الأرواح  كان من أوائل العابرين  جنسيًا فى الولايات المتحدة، الذين قاموا بالعبورالطبي الجراحي      ينتاب الن ذو الإثنى عشرعاماً السعادة البالغة كل عطلة صيفية، حيث يذهب الى مزرعة... أكمل القراءة →

الحب الذي يقتلنا

ترجمة: أمينة محمد تسارعت ضربات قلبي وأنا أعبر ردهة الفندق. فعلت الأمر تكرارًا، لكن صوت مارك كشف عن قلق لم اختبره قبل الآن. صوته كان كالنصل. فأنا أول ترانس يقوم بمواعدتها. أعرف كيف أبدد مخاوفهم ، كيف أشعل نيران الرغبة داخلهم، وكيف أطفئها. هذا قدري ..الموضوع بالنسبة لي أكثر من مجرد ممارسة جنس.. هو تأكيد لأنوثتي... أكمل القراءة →

أشياء يجب ألّا تقال للأشخاص الترانس – ما تقوله وما نسمعه

ترجمة: باسل إيرين هناك بعض العبارات التي تقال لنا دائمًا فتضايقنا. لا نعلم إن كنت تفعل هذا عمدًا أم من دون قصد. لكن على أي حال من واجبنا أن نعلمك بأن تلك العبارات تحمل بداخلها إهانة لنا، قد تعتبرنا منزعجين أكثر من اللازم أو "مزودينها" لكن على كل حال هي تضايقنا،  ومن حقنا ألا تقولها مرة أخرى،... أكمل القراءة →

الحياة في مجتمع يكره الترانس – الدوامة القاتلة

ترجمة: أمينة محمد  أن تتخلى عنك أسرتك وتفقد أصدقاءك بعد اتخاذك لأهم وأصعب قرار: أن تعيش بجندرك الحقيقي.الآن مآواك الشارع، والتحرشات تطالك من كل اتجاه، مناداتك بأسماء وصفات مهينة، معاناتك للوصول الى المرافق العامة.. وسيل من التعدي اللفظي  والجسدي.  حتى لو حالفك الحظ بـ"العبور" دون ملاحظة الناس لك كعابر/ة جنسيًا (وهو أمر نادر الحدوث فأكثر الترانس... أكمل القراءة →

جندرية.. قراءة في مجموعة الجندر للفنانة التشكيلية مي دبور

تقديم: مهى محمد عندما شاهدت اللوحات بالصدفة لأول مرة انبهرت! من الفنانـ/ـة العالميـ/ـة؟ هل هو/هي معاصر/ة؟ هل لا يـ/تزال حيـ/ـة أم راحلـ/ـة؟ من أي دولة يا ترى؟ وما كل تلك المعاني الموحية التي تمسني فتعرف جيدًا ما يدور بداخلي؟!. هل هو/هي أيضًا عابر/ة؟! . فإذ بي أفاجيء بأن تلك "الفنانة العالمية" هي شابة مصرية في أوائل... أكمل القراءة →

عشرة أشياء يجب أن تعرفها عن أصدقائك الترانس

ترجمة: باسل إيرين نحن نعاني طوال الوقت من العالم من حولنا، ولا يصح أن نعاني أيضاً من أصدقائنا. لذا، نلفت نظركم فقط إلى عدة نقاط بسيطة،كي لا تساهموا "من دون قصد" في معاناتنا، بالتأكيد أنتم لا تريدون ذلك (1) استخدموا الصيغة الصحيحة إسألوا أصدقائكم الترانس أي صيغة يستخدمون لأنفسهم. عادةً الترانس مان يستخدم صيغة المذكر، والترانس... أكمل القراءة →

أدائية الجندر.. حوار مع جوديث باتلر

ترجمة: أمينة محمد   جوديث باتلر.. منظرة جندر بارزة، لعبت دورًا مؤثرًا فوق العادة في تشكيل النسوية الحديثة. كتبت بغزارة في قضايا الجندر، ومفهومها الخاص "أدائية الجندر"، شكل ثيمة مركزية في النسوية الحديثة ونظرية الجندر بعض مقالات وكتب جوديث: الأفعال الأدائية وبناء الجندر "1988م"، مشكلة الجندر: النسوية وتخريب الهوية "1990م"، الأجساد التي تهم: في الحدود... أكمل القراءة →

ويندي كارلوس.. العابرة التي أسست للموسيقى الإلكترونية

كتبت: صوفيا شريف قليل ما يسلط الضوء علي شخصيات من مجتمع العابرين والعابرات، حتى وإن كانوا شخصيات لهم دور وإنجازات، وإن حدث ففي الغالب يتم تسطيح تلك الشخصيات وحصرهم فقط في الجزء المتعلق بالإنجازات المهنية، متجاهلين بذلك تعددية جوانب تلك الشخصية التي تلعب الهوية جزء كبير منها بمختلف تعقيداتها. لذلك من الضروري إعادة التركيز علي... أكمل القراءة →

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑